توقيع عقود المنح التطويرية المدعومن من عمادة البحث العلمي

امتداداً لسعي عمادة البحث العلمي بالجامعة في دعم الحراك البحثي وقعت العمادة يوم الثلاثاء الموافق 22/1/1440هـ عدداً من عقود المنح التطويرية في قاعة الاجتماعات بالعمادة وذلك ضمن برنامج دعم المنح التطويرية في دورته الثانية والذي تم اطلاقه حرصاً من الجامعة ممثلة بعمادة البحث العلمي  في تشجيع التطوير والتحسين المستمر على صعيد الكليات والعمادات المساندة.

وأوضح سعادة عميد عمادة البحث البحث العلمي بالإنابة الدكتور عبدالله بن حمود الفوزان، أن جميع مقترحات  المشاريع البحثية قد تم استقبالها وإخضاعها لآلية تحكيم موحدة ومقننة تراعي الاختلاف في التخصص العلمي، وكذلك متطلبات هذه المنحة التي تم الإعلان عنها ضمن الخطة البحثية السنوية المخصصة من الجامعة لتمويل الأبحاث العلمية والمقدمة من أعضاء هيئة التدريس بمختلف كليات الجامعة وأفرعها. وأكد على دور هذه المنح في تطوير الخدمات المقدمة من قبل الكليات والعمادات داخل بيئة الجامعة.  

وأكد وكيل عمادة البحث العلمي للبحوث التطبيقية الاستاذ الدكتور محمد بن عبدالرحمن الزهيري على الحرص الذي توليه إدارة الجامعة للبحث العلمي ودوره وأثره المميز في نمو وتطور الفرد والمجتمع، مبينًا ضرورة ارتباط المجالات البحثية في الجامعة بالسياق والتوجه البحثي الحديث على المستوى المحلي والعالمي، وكذلك الأخذ بالاعتبار تحسين البيئة الداخلية للجامعة وخدماتها بشكل عام.

جدير بالذكر أن مشروعات المنح التطويرية التي تم قبولها ودعمها تضمنت المجالات التالية:

  • أثر التدريب على الكايزن ( التطوير المستمر ) في رفع مستوى التطوير لدى العاملين في كلية الشريعة بجامعة القصيم،
  • رفع كفاءة وحدة الاختبارات والمراقبة، في كلية المجتمع بعنيزة.
  • تطوير وتسهيل خدمات العمادة فيما يتعلق بالرسائل والإشراف العلمي للدراسات العليا، من كلية اللغة العربية والدراسات الأجتماعية.
  • التطوير الأكاديمي للرسائل العلمية لطلاب الدراسات العليا، من عمادة الدراسات العليا.

وأخيرا تأمل العمادة أن تكلل أعمال هذه المنح بالتوفيق والنجاح وأن تنعكس ايجاباً على تطوير وتحسين بيئة الجامعة وخدماتها.  

11/10/2018
08:50 AM
التصنيفات
انفوجرافك